بتوجيه من رئيس الحكومة السورية المؤقتة.. اللجنة الإنسانية تستهدف مناطق جديدة لدعم المتضررين في المخيمات ودور الإيواء

بتوجيه من عبد الرحمن مصطفى رئيس الحكومة السورية المؤقتة تواصل اللجنة الإنسانية التابعة للحكومة السورية المؤقتة في الشمال السوري عملها في المناطق المحررة من خلال زيارة المخيمات ودور الإيواء في الغندورة وجرابلس والباب.

وتهدف هذه اللجنة لمساعدة المتضررين في المخيمات ودور الايواء من خلال تقديم مبالغ مالية بحسب الإمكانيات المتاح، كما تقوم اللجنة بتقديم الأجهزة الطبية للمحتاجين.

وشملت الزيارة التي أجرتها اللجنة الإنسانية كل من مخيمات: الطافلية – الطيبة – المطار – القبة – العلكانة – الكنو – ليلوى – القاضي – ميرزة في بلدة الغندورة، ومخيمات: البدوي - طريق الجسر – الخلاوي – الحركشة – أطراف العوينة – أرض الجمعية – البنيان للأيتام – طريق القرنفل في مدينة جرابلس. ومخيمات: ضيوف الشرقية – العولان – الحدث والراجح – الأزرق – الشيخ علوان – شدود في مدينة الباب، وقرية بحورته للأيتام.

وقال عضو اللجنة الإنسانية ومدير مكتب وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة زياد نعناع: أن اللجنة وبناء على توجيهات السيد عبد الرحمن مصطفى رئيس الحكومة السورية المؤقتة، قامت اللجنة الإنسانية بزيارة للمخيمات المذكورة وأعداد استبيانات والتحقق من صحتها كمرحلة أولى من خلال تواصلها مع المجالس المحلية والمكاتب الإغاثية في كل منطقة.

وأوضح نعناع: بأن عدد العوائل الموجودة ضمن هذه المخيمات بلغت (3924) عائلة منها (550) عائلة أيتام وسيتم استهدافها بمراحل التنفيذ العيني في المرحلة القادمة.

يذكر أن اللجنة الإنسانية في الحكومة السورية المؤقتة قد بدأت عملها بتاريخ 22- 1- 2021 ومازالت اللجنة الإنسانية مستمرة في تقديم المساعدات لمحتاجيها بحسب الإمكانيات المتاحة.  

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

 

 

أخبار متعلقة