بيـان حول استهداف رجال الدفاع المدني

بعد أن استهدف النظام السوري المجرم وحلفاؤه صباح اليوم السبت 17/07/2021 المدنيين الأبرياء في قرية سرجة بجبل الزاوية، بوساطة قذائف مدفعية موجهة بالليزر وارتكابه لمجزرة بحق عائلة ذهب ضحيتها خمسة أبرياء بينهم جدة وثلاثة أطفال، هب رجال الدفاع المدني كما هي العادة بكل شجاعة للاستجابة على وجه السرعة للواجب الوطني والإنساني بالعمل على إسعاف الجرحى ونقل الشهداء ورفع الأنقاض بحثاً عن برعم حياة وسط جحيم الموت، ليتم رصدهم واستهدافهم بشكل مباشر وموجه مما أدى إلى استشهاد الإعلامي المتطوع في الدفاع المدني همام العاصي بعد أن أصيب بجراح خطيرة، وإصابة كل من المتطوع كامل زريق وزميله محمود العثمان من مركز الدفاع المدني في قرية بزابور في جبل الزاوية.

نتوجه في الحكومة السورية المؤقتة بأحرّ التعازي لذوي الشهيد ولزملائه ولعموم رجال الإنقاذ والإسعاف والأطقم الإنسانية في سورية، ونتوجه بالدعاء بالشفاء العاجل للمصابين.

ونعبرّ مجدداً وبلسان جميع السوريين الأحرار وجميع المدافعين عن قيم الإنسانية في العالم عن عظيم التقدير ووافر الاحترام لأصحاب القبعات البيضاء من متطوعين ومتطوعات، على تضحياتهم وجهودهم في انقاذ الحياة ونقل الحقيقة وكشفها للعالم أجمع.

ونؤكد أن الإجرام المركز والهجمات المتتالية على منظومة الدفاع المدني عسكرياً وسياسياً وبشتى الوسائل من قبل نظام الإجرام ورعاته الروس، ينبع من حجم الانحطاط والإجرام والخسة التي وصلوا إليها وحجم الغيظ والإحباط من وجودهم ودورهم وعزيمتهم وإصرارهم.

سيذكر السوريون دوماً الشهيد همام العاصي ورفاقه الذين سبقوه في الشهادة، كما سيذكرون تضحياتهم وبسالتهم وشجاعتهم ووفائهم، وسيخلدون أسماءهم مع قوافل الأبطال، وسيكونون جميعاً مثالاً حياً أمام أحرار العالم، وقصة إنسانية خالدة عن السعي في إحياء النفس الإنسانية من إجرام القتلة والسفاحين.

الحكومة السورية المؤقتة 

للاطلاع على البيان أضغط هنا 

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة