مديرية الزراعة في الحكومة السورية المؤقتة ترسل فريق ميداني بيطري لمدينة جرابلس للوقوف على الحالة العامة للثروة الحيوانية

للوقف على الحالة العامة للثروة الحيوانية ومدى احتياجاتها قامت المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية والري التابعة لوزارة الإدارة المحلية والخدمات في الحكومة السورية المؤقتة بالتنسيق مع المجلس المحلي لمدينة جرابلس وإرسال فريق ميداني فني بيطري للوقف على الحالة العامة للثروة الحيوانية ومدى احتياجاتها.

وقال المدير العام للزراعة والثروة الحيوانية والري الدكتور باسم الصالح: "أن المديرية وبالتنسيق مع المجلس المحلي لمدينة جرابلس قامت بإرسال فريق ميداني فني بيطري للوقف على الحالة العامة للثروة الحيوانية ومدى احتياجاتها إلى لقاح الانتروتوكسيميا".

وأوضح الصالح: أنه وبعد الاجتماع مع مدير الزراعة في المجلس ومع مسؤول الثروة الحيوانية تمت زيارة عدد من المواقع في المنطقة "غرق مغار-الغلاظ – العمارنة - بئر كوسا او عين كوسا - عين البيضا - جرابلس المدينة/ ، وأنه بلغ عدد الحيوانات في تلك المواقع في المنطقة  15450راس موزعة على الشكل التالي" غرق مغار850 راس – الغلاظ 3500 راس -العمارنة 1650 راس – عين البيضا 5500 راس – جرابلس المدينة 3200راس – بئر كوسا 750 راس.

وأضاف المدير العام: "أنه تم لقاء المربين والاستماع الى مشاكلهم وطرح صعوبة تامين الاعلاف بسبب غلائها واختيار عينات عشوائية من المربين للكشف على حيواناتهم وفحصها ومعاينتها على أرض الواقع واجراء استبيان للوصول الى حالة المواشي الحالية في تلك المناطق".

ولفت الدكتور باسم الصالح إلى أن المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية والري واثناء مقابلة المربين تم تقديم النصائح والارشادات بضرورة مكافحة الطفيليات الداخلية والخارجية والتدريج في تقديم المواد العلفية وإعطاء علائق متوازنة بالعناصر الغذائية لتفادي الاصابة بمرض انتروتوكسيميا ومن ثم تحصين الحيوانات ضد المرض.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة