الحكومة السورية المؤقتة تواصل المرحلة الثانية من مشروع إعادة تأهيل إنتاج قطاع الثروة الحيوانية في شمال حلب

قال المدير العام للمديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية والري التابعة لوزارة الإدارة المحلية والخدمات في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور باسم الصالح: "أن المرحلة الثانية من حملة إعادة تأهيل إنتاج قطاع الثروة الحيوانية في شمال حلب مستمرة حيث بدأت الحملة الأولى من المشروع بإعطاء لقاح الانتروتوكسيميا وأهميته لحيوانات المربين لأن هذه الفترة حرجة بتحول التغذية من العلف الجاف إلى الأعلاف الخضراء وتسبب التسمم المعوي للمواشي".

وأضاف الصالح: "أن الحملة وبشراكة مع المؤسسة العامة للأعلاف تقوم على متابعة العمل بمشروع إعادة تأهيل إنتاج قطاع الثروة الحيوانية في شمال حلب في المرحلة الثانية بعد إنتهاء حملة لقاح البروسيلا للأبقار (العجول والعجلات)".

وأوضح المدير العام: أنه تم معاينة وفحص اللقاحات في مقر الشركة المصنعة خصيصا للمشروع في ولاية اديمان ومن ثم نقلها وإستلامها وتخزينها في برادات مركز المشروع ضمن الشروط المثلى ومن ثم إطلاق حملة التحصين مباشرة، وقد بلغ عدد الأغنام التي تم تحصينها حتى الان 54992 رأساً وعدد الأبقار التي تم تحصينها 961 رأساً ولاتزال الحملة والعمل مستمراً.

كما بين المدير العام للزراعة والثروة الحيوانية والري أن عمليات التنسيق و زيارات المجالس المحلية مستمرة وتشمل مناطق تنفيذ المشروع كلا من: مارع – الباب – قباسين – بزاعة – الغندورة – جرابلس.

في حين قال مسؤول التحصينات في المشروع الدكتور غسان الخالد: "أن فريق التحصينات البيطرية في المديرية  وضمن أنشطة المشروع سيستهدف الثروة الحيوانية (ابقاروعجول واغنام) باللقاحات البيطرية الوقائية التالية: 1- بروسيلا الأبقار وحيث تم الانتهاء منه في الوقت الحالي 2- الانتروتوكسيميا للأغنام والأبقار تم البدء بالتحصين ومازال العمل مستمرا حتى تلقيح الأغنام3 - والأبقار ضمن الخطة الموضوعة 4- الجلد الكتيل للأبقار 5- الحمى القلاعية للأغنام والابقار 6- جدري الأغنام، وأن عدد الأغنام  التي سيتم تحصينها 288 ألف رأس والأبقار 6500 رأس من الأبقار بلقاح الانتروتوكسيميا".

ولفت  المدير العام لمؤسسة الأعلاف بأن الحكومة السورية المؤقتة تسعى وتنسق مع الجهة المانحة لإعداد مشروع معمل أعلاف  في منطقة ريف حلب الشمالي بعد أخذ الموافقة المبدئية لما له من أهمية كبيرة في مساعدة المربين وتوفير الاعلاف المركبة وقت الحاجة بأسعار مدعومة، وتعمل مؤسسة الاعلاف بتوجيهات الحكومة المؤقتة لإعداد مشروع  لدعم باقي المناطق في ريف حلب الشمالي التي لم يشملها الدعم في المرحلة الأولى، وإن المديرية العامة للزراعة والثرة الحيوانية والري وبشراكة المؤسسة العامة للأعلاف تنفذ المشروع بدعم من صندوق الائتمان لإعادة أعمار سوريا.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة         

أخبار متعلقة