بيان إلى شعبنا الحر في المناطق المحررة:

2022-08-12

 إلى شعبنا الحر في المناطق المحررة:

لقد كان الجيش الوطني السوري ومازال؛ جيشكم وأبناءكم الذين حملوا السلاح للدفاع عن ثورتكم وأرضكم، وسنستمر بتقديم الغالي والنفيس في سبيل تحقيق أهداف الثورة.

لقد وقف مع ثورتنا المباركة دول وأصدقاء وأشقاء كثر، ودعموها بكل أوجه الدعم، غير أن ما قدمته الدولة التركية والشعب التركي الشقيق على كافة الأصعدة العسكرية والمدنية والخدمية واستقبال اللاجئين كان مثالاً للدعم الصادق والموقف الحق ولا ينكر ذلك الا جاهل او جاحد.

وما زالت الدولة التركية الحليف الرئيسي للثورة السورية نسير معاً خطوة بخطوة نحو دحر إرهاب النظام والمنظمات الانفصاليه ولم يتغير هذا الموقف، ونحن على ثقة تامة بسلامة وصدق نهج الدولة التركية تجاه ثورتنا، ولا يُغير ذلك تصريح عابر قد يكون فهم بشكل خاطئ.

 نؤكد أنه من حق السوريين أن يعبروا عن مواقفهم من أي تصريح أو موقف وأن يوصلوا أصواتهم للحكومة التركية وبكافة وسائل التعبير، لكن كما إننا نطالب بإحترام مواقفنا ، يجب أن نتصرف بحكمة ونعبر عن سلوكنا كثوار ونحافظ على الجوانب الإيجابية في العلاقة المشتركة بين الشعبين ونحترم رموز الأخرين.

إن للعلم التركي رمزية لدى الشعب والجيش التركي التي سالت دماؤه على أرضنا، لذلك يجب علينا احترام هذه الرمزية والخصوصية التي تم التجاوز عليها من قبل بعض المغرضين والجاهلين الذين لا يمثلون قيم الثورة والسوريين ويهدفون الى زعزعة رابطة الإخوة والدم بين الشعبين السوري والتركي لحساب مصالح الأعداء.

وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة 

للاطلاع على البيان أضغط هنا 

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

أخبار متعلقة