عبد الرحمن مصطفى رئيس الحكومة السورية المؤقتة: مؤتمر اللاجئين ما هو إلا خديعة جديدة من روسيا والنظام المجرم

تناولت الأناضول، في عددها الصادر مادة بعنوان "الحكومة السورية المؤقتة": مؤتمر اللاجئين خدعة جديدة للنظام السوري"

وتضمنت المادة المذكورة تصريح للسيد عبد الرحمن مصطفى رئيس الحكومة السورية المؤقتة حول مؤتمر اللاجئين الذي يعقده نظام الأسد في دمشق.

وقال رئيس الحكومة السورية المؤقتة إن مؤتمر اللاجئين الذي يعقده نظام الأسد في دمشق، بمثابة خدعة مدبرة من قبله.

وأن المؤتمر المنعقد بدعم وتمويل روسي، يهدف للحصول على أموال من المجتمع الدولي تحت مسمى تأمين عودة اللاجئين وإعادة الإعمار.

وأضاف رئيس الحكومة السورية المؤقتة أن موسكو ستقوم لاحقاً بنهب هذه الأموال، كتعويضات مقابل الدعم الذي قدّمه للنظام عبر قصف المدن السورية بشتى أنواع الأسلحة، وهذا المؤتمر ما هو الا حيلة روسية حسب وصفه.

وأوضح عبد الرحمن مصطفى أنه يتوجب قبل عقد مؤتمر كهذا، تأمين الظروف الآمنة لعودة اللاجئين، وتحقيق انتقال سياسي للسلطة بإشراف دولي، وإطلاق سراح جميع المعتقلين، وإخراج المليشيات المدعومة روسياً وإيرانياً، فضلاً عن تسليم المجرمين للعدالة، وهذا المؤتمر بمثابة خديعة جديدة للنظام المجرم. 

للاطلاع إليكم رابط المادة المنشورة 

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة  

أخبار متعلقة