المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية والري تنتهي من مشروع تحصين الحيوانات من الأمراض في المناطق المحررة

قال المدير العام للزراعة والثروة الحيوانية والري التابعة لوزارة الإدارة المحلية والخدمات في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور باسل محمد صالح بأن المديرية انتهت مؤخراً من حملات التحصين التي كانت تقوم بها المديرية في منطقة درع الفرات.

وأضاف المدير العام بأن الحملات شملت كل من اعزاز – صوران – مارع – اخترين – الباب – قباسين – بزاعة – الراعي – جرابلس – الغندورة وان هذا المشروع يأتي ضمن الشراكة بالتنفيذ مع المؤسسة العامة للأعلاف والمؤسسة العامة لإكثار البذار.

وأوضح المدير العام بأن تحصين الثروة الحيوانية تم بخمس أنواع من التحصينات الوقائية لأهم خمس امراض وهي 1- جدري الاغنام 2- الحمى القلاعية عند الاغنام والأبقار 3- التهاب الجلد الكتيل للأبقار 4- بروسيلا الأغنام والأبقار 5- الباستريلا بالإضافة إلى لقاح الانتروتوكسيما.

وأضاف: بأن عدد الحيوانات المحصنة منذ انطلاق المشروع حتى تاريخ ٩ أيار الجاري بلغت ١.٠٩٥.٥٠٤ رأس من الأغنام من كامل التحصينات ومن الدفعتين. و١٠.٧٢٣رأس ابقار من كامل التحصينات ومن الدفعتين، و١٢.٣٠٢ عجل وعجلة من كامل التحصينات ومن الدفعتين، و٣٩.٥٥٧ رأس ماعز حيث بلغ عدد المستفيدين من هذه التحصينات بالكامل ٣٤١٩١ مستفيد.

ويأتي هذا المشروع الذي تقوم عليه المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية وضمن الشراكة بالتنفيذ مع المؤسسة العامة للأعلاف والمؤسسة العامة لإكثار البذار والري وبدعم من صندوق الائتمان لإعادة أعمار سوريا في المناطق المحررة.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة