المؤسسة العامة لإكثار البذار في الحكومة السورية المؤقتة تبدأ حصاد أصناف القمح السورية في محطة غاب للبحوث الزراعية التركية

 

ضمن مشروع استعادة نقاوة أصناف القمح السورية وبالتعاون مع معهد غاب للبحوث الزراعية التركية تعمل المؤسسة العامة لإكثار البذار التابعة لوزارة الإدارة المحلية والخدمات في الحكومة السورية المؤقتة مشروعها الخاص وهو الحفاظ على أصناف القمح المحلية السورية.

ويهدف المشروع إلى استعادة نقاوة أصناف القمح السورية والحفاظ عليها في محطات معهد غاب للبحوث الزراعية في جنوب شرق الأناضول في ولاية أورفا التركية، وذلك بهدف الحفاظ على 17 صنف من أصناف القمح السورية وإكثارها وتأمين الاحتياج السنوي من البذار للمزارعين في المناطق المحررة.

وبعد اكتمال نضج الأصناف المزروعة قامت المؤسسة العامة لإكثار البذار بحصاد أصناف القمح السورية، ونفذ الحصاد بحصادة تجارب متطورة تضمن نقاوة تامة للكميات المنتجة ضمن المحطة الموجودة في معهد غاب للأبحاث الزراعية (أورفا - تركيا) والمزروعة بالمراحل الأولى.

وقال مدير الجودة في المؤسسة العامة لإكثار البذار المهندس أحمد الخضر: "بأن المؤسسة باشرت بحصاد المحطة الإكثارية الموجودة في معهد غاب للأبحاث الزراعية (أورفا - تركيا) والمزروعة بالمراحل الأولى، واثناء الحصاد تم انتقاء سنابل متجانسة وذات صفات مورفولوجية مطابقة لكل صنف مزروع ضمن المحطة وذلك بغية تخزينها في البنك الوراثي الذي تم إنشاؤه في معهد الأبحاث في اورفا".

وبين الخضر: انه من المتوقع انتاج كمية  من المراحل العليا من  المحطة في الموسم الحالي حوالي 4.5- 5 طن قمح  نقي من مرحلتي النواة والاساس، حيث سيتم استلام هذه الكميات من معهد غاب بعد غربلتها وتجهيزها بغربال حديث ليصار الى زراعتها في سورية ضمن محطات المؤسسة الاكثارية لإنتاج باقي مراحل البذار (مسجل ، معتمد) وزيادة كميتها بهدف توزيعها على الفلاحين خلال المواسم المقبلة.

وأوضح مدير الجودة في المؤسسة العامة لإكثار البذار: أن هذا المشروع بدأ منذ ثلاث سنوات وهو بالتعاون مع معهد غاب للأبحاث الزراعية بتركيا كبديل عن المركز الدولي للبحوث الزراعية في سورية (إيكاردا) الذي تم تدميره خلال سنوات الحرب في سورية، حيث يعمل مركز غاب على تزويد المؤسسة بالمراحل العليا للبذار في كل سنة.

وتعمل المؤسسة العامة لإكثار البذار في الحكومة السورية المؤقتة على تأمين حاجة المزارعين من البذار والمحافظة على أصناف بذار جميع أنواع المحاصيل من خلال التعاون مع الجهات البحثية ومراكز الأبحاث العالمية بهدف الاستمرار في توفير بذار نقي وعالي الإنتاجية للأخوة الفلاحين.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

 

أخبار متعلقة