البحوث العلمية الزراعية تقيم يوماً حقلياً في محطة بحوث إعزاز

أقامت الإدارة العامة للبحوث العلمية الزراعية التابعة لوزارة الإدارة المحلية والخدمات في الحكومة السورية المؤقتة يوماً حقلياً فنياً ارشادياً في محطة بحوث اعزاز بريف حلب الشمالي.

وتهدف هذه الفعالية إلى تعريف الأخوة المزارعين على نشاطات الإدارة العامة للبحوث العلمية الزراعية والعمل على تحسين انتاجية اصناف القمح المحلية المعتمدة.

وحضر هذه الفعالية عدد من المهندسين والفنيين من المؤسسة العامة لإكثار البذار، والمديرية العامة للزراعة، والمؤسسة العامة للأعلاف ومديرية زراعة حلب، وعدد من اصحاب المراكز الزراعية في منطقة اعزاز، وعدد من مزارعي منطقتي كفربرشة وكفرغان في ريف اعزاز.  

وقال مدير البحوث العلمية الزراعية المهندس فادي عبيد: "بأن اليوم الحقلي تخلل جولة حقلية على تجارب المحطة، وتقديم شرح مفصل عن جميع اصناف القمح المدروسة في المحطة من حيث الظروف البيئية المناسبة لكل صنف وشرح موجز عن المواصفات المورفولوجية والتكنولوجية لكل صنف والمشاكل التي تعرض لها كل صنف لهذا الموسم، وقدم الباحثون محاضرة عن تجربة السلالات المبشرة من القمح القاسي وإمكانية اعتماد صنف أو أكثر من هذه السلالات مستقبلاً، كما تم تقديم شرح عن تجارب تأثير مبيدات الأعشاب على نمو بعض المحاصيل الطبية، وتسليط الضوء على بعض الممارسات الزراعية الخاطئة لمزارعي المنطقة وطرق معالجتها، بغية تلافيها في المواسم الزراعي القادمة".

وأضاف عبيد: بأن الأصناف المزروعة المعتمدة في المحطة من القمح القاسي: شام ٣ ، شام ٧، بحوث٩، بحوث١١، دوما ١. ومن القمح الطري: شام ٨، شام ١٠، شام١٢، دوما ٢، دوما٤، جولان٢. وأن الادارة ستعمل مستقبلاً على توسع وتطوير كوادرها على إجراء مختلف الاختبارات الخاصة بالمدخلات الوراثية وتسجيل المواد والمبيدات الكيميائية واجراء تجارب المعاملات الحقلية و الحزم التكنولوجية لمختلف المحاصيل الحقلية والاشجار المثمرة.

ولفت مدير البحوث الزراعية إلى أنه وخلال اليوم الحقلي تمت الاجابة على كافة تساؤلات الاخوة المزارعين وتمنّت لهم محصولاً وفيراً في هذا الموسم كما أبدت الإدارة العامة للبحوث الزراعية استعدادها وعبر باحثيها تقديم كافة النصائح والامكانات المتاحة لزيادة وتحسين الانتاج الزراعي لديهم.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة