مجلس التعليم العالي يقر جملة من القرارات والتشريعات التي تساعد في الرقي بالتعليم العالي

أقام مجلس التعليم العالي في الحكومة السورية المؤقتة جلسته الرابعة عشرة برئاسة الدكتور "عماد برق" رئيس المجلس، وبحضور السادة أعضاء مجلس التعليم العالي في المناطق المحررة وممثل الجامعة الدولية للعلوم والنهضة الخاصة، وممثل جامعة آرام للعلوم الخاصة.

وناقش الحضور مجموعة من القضايا المرتبطة بالتعليم العالي في الشمال السوري، وتم عرض أعمال الجلسة وفق جدول أعمالها، وبعد التداول والمناقشة أقر مجلس التعليم العالي جملة من القرارات والتشريعات التي تساعد في الرقي بالتعليم العالي وتلبي احتياجات العديد من الطلاب وأعضاء الهيئة التعليمية في الجامعات المعتمدة في مجلس.

وجاءت هذه القرارات التي تم اقرارها من قبل مجلس التعليم العالي في اجتماعه الرابع عشر ومنها دراسة ملف جامعة آرام للعلوم الخاصة وسبل تطوير العمل فيها وتم  التداول حول افتتاح بعض الكليات والمعاهد في الجامعة الدولية للعلوم والنهضة بعد استيفاء الشروط اللازمة للافتتاح أصولا وتم في الاجتماع مناقشة التسجيل المباشر للعام الدراسي 2021  2022 في الجامعات الحكومية والخاصة بما يتناسب مع الطاقة الاستيعابية للجامعات حيث  صادق المجلس على مفاضلة جامعة شام وباشاك شهير بالإضافة إلى مناقشة المعدلات المطلوبة للقيد بالجامعات بحيث تراعي العملية قبول الشرائح الطلابية في الكليات والمعاهد بما يتناسب مع معدلات الطلاب. 

كما تم في الاجتماع اعتماد عدد من مذكرات التفاهم الموقعة بين جامعة حلب ومنظمات المجتمع المدني المحلية في الداخل السوري، واعتماد النشر في مجلة تبيان للعلوم الاجتماعية عند ترقيات أعضاء الهيئة التدريسية بالإضافة لمناقشة عدد من القرارات التي تخدم واقع التعليم العالي في المنطقة.

وختم الاجتماع أعماله بالتأكيد على ضرورة العمل الجاد لرفع سوية التعليم العالي في المناطق المحررة وتعزيز دور الجامعات لخدمة المجتمع.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

 

أخبار متعلقة