بيان حول القصف الهمجي الذي تتعرض له المناطق المحررة

في تصعيد خطير يؤكد على استمرارية النهج الإجرامي للنظام المجرم وحلفائه بحق الشعب السوري، وضرب مبادئ القانون الدولي الإنساني والتفاهمات والاتفاقات الجارية عرض الحائط، فقد استهدف الطيران الحربي بثلاث غارات جوية إحدى المدارس الواقعة في قرية براد جنوب غرب عفرين، مما أدى وكحصيلة أولية إلى ارتقاء أربعة شهداء وإصابة العديد من الجرحى، مع وقوع أضرار جسيمة في المنازل المحيطة وسائر الممتلكات العامة والخاصة.

 

تضاف هذه الجريمة إلى الرصيد الإجرامي للنظام القاتل وحلفائه وتؤكد استحالة التوصل معهم إلى أي حل سياسي في مستقبل سورية، وهي في الوقت نفسه كانت حصيلة تقاعس المجتمع الدولي عن اتخاذ موقف رادع لوقف سلسلة الإجرام المتواصل بحق الشعب السوري.

 

إن ما يجري حالياً من إجرام ووحشية بحق شعبنا يعد انتكاسة للقيم الإنسانية والمعايير الأخلاقية واستخفافاً بالشرعية الدولية، ويتطلب من المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته لإيقاف تلك الجرائم وردع النظام وحلفائه ومحاسبتهم عن جميع جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحق الشعب السوري.

 

إننا في الحكومة السورية المؤقتة ندين هذا الاعتداء الغادر الجبان وندعو الأمم المتحدة إلى احترام ميثاقها ومبادئ الشرعية الدولية ومحاسبة النظام وحلفائه عما اقترفوه بحق أبناء شعبنا من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ونؤكد على أنه مهما بلغوا من وحشية وإجرام فإنهم لن ينالوا من عزيمة شعبنا وإصراره على المضي قدماً في ثورته حتى تحقيق النصر.

 

الحكومة السورية المؤقتة 

 

للاطلاع على البيان أضغط هنا 

 

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

 

أخبار متعلقة