مديرية الكهرباء في الحكومة السورية المؤقتة تعتزم البدء بمشروع تركيب منظومة طاقة شمسية لمحطات ضخ المياه في المناطق الريفية شمال حلب

 

تعتزم مديرية الكهرباء التابعة لوزارة الإدارة المحلية والخدمات في الحكومة السورية المؤقتة البدء بمشروع تركيب منظومات طاقة شمسية لمحطات ضخ المياه في المناطق الريفية شمال حلب، وستكون المرحلة الأولى في مدينة الباب.

ويهدف المشروع إلى تركيب منظومة طاقة شمسية لتشغيل مضخات مياه الشرب وسقاية مدينة الباب وذلك بسبب أزمة المياه والجفاف التي تعاني منها المدينة في الفترة الماضية، ويتضمن المشروع تركيب محطات طاقة شمسية موزعة في عدة أماكن لتشغيل الأبار الجوفية.  

وقال مدير الكهرباء: "أنه تم الاجتماع مع الشركة لبدء تسليم الأراضي المخصصة لبناء منظومة الطاقة الشمسية كما تم توقيع اتفاقية التنفيذ، ويهدف المشروع إلى تشغيل مضخات مياه الشرب لمدينة الباب، ويتضمن المشروع تركيب محطات طاقة شمسية موزعة في عدة أماكن لتشغيل الأبار الجوفية.

وأضاف: بأن الاستطاعة الإجمالية للمشروع ستكون بحدود ١.٢ ميغا واط يتضمن محطات هجينة لتشغيل المضخات على الطاقة الشمسية والكهرباء العمومية والمولدات.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

 

 

أخبار متعلقة