الأمين العام للمجلس المحلي في رأس العين.. العمل مستمر لتغذية كل المدينة بالكهرباء خلال الأسابيع القادمة ونعمل على تقديم الخدمات الصحية والتربوية والخدمية للمواطن

قال الأمين العام للمجلس المحلي لمدينة رأس العين في الحكومة السورية المؤقتة الأستاذ طلال الحامدي: "أنه ومنذ تحرير رأس العين باشر المجلس المحلي بإعادة الحياة الى المدينة وكان العمل الأول الاهتمام برغيف الخبز للمواطنين وتم إعادة تأهيل الفرن الآلي وتشغيله بالطاقة القصوى وبلغ الإنتاج بين 20 إلى 25 ألف ربطة من الخبز باليوم لسد حاجات الأهالي".

وفي مجال القطاع الصحي أضاف الحامدي "أنه تم إعادة تأهيل المستشفى الوطني من جديد وبلغت سعة المستشفى 200 سرير للمرضى كما تم افتتاح عدة مراكز لعلاج اللشمانيا في القرى والمناطق النائية وأيضا قسم غسيل الكلى المدعوم من قبل منظمة سيما وقسم العيادات المجاني للأهالي".

وأوضح الأمين العام للمجلس المحلي لرأس العين: فيما يخص المجال التربوي فقد قامت مديرية التربية والتعليم في أعادة تأهيل المدارس الموجودة في المدينة والريف حيث بلغ اعداد المعلمين 1000 معلم في منطقة رأس العين وريفها وعاد اغلب الطلاب إلى التعليم وبلغ عدد الطلاب ١٥٣٠٠ طالب.

أما فيما يخص الجانب الخدمي فقد قامت مديرية الخدمات بحفر عدة آبار مياه في المدينة لتأمين مياه الشرب للأهالي وتأهيل الحدائق وتفعيل دائرة النظافة والبيئة في رأس العين والعمل الحالي وإعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي وتعبيد الطرقات وصيانة المرافق العامة، والعمل مستمر لتغذية المدينة بالكهرباء من مدينة جيلان بينار التركية وسيتم ايصال الكهرباء لكافة المنازل خلال الاسابيع القادمة.

ووجه الأمين العام في المجلس المحلي لرأس العين الأستاذ طلال الحامدي بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لعملية نبع السلام الشكر للسيد عبد الرحمن مصطفى رئيس الحكومة السورية المؤقتة والسيد والي اورفا عبد الله أرن، وللسيد وزير الإدارة المحلية والخدمات وللمنسقين الاتراك ممثلين بالسيد محمد اسامة والسيد خوجا مصطفى  

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

 

أخبار متعلقة