المديرية العامة للزراعة تقوم بإدخال اللقاحات البيطرية للشمال السوري وتواصل تحصين الثروة الحيوانية من الأمراض في شمال حلب

تتابع المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية والري وبالشراكة مع المؤسسة العامة للأعلاف في الحكومة السورية المؤقتة المرحلة الثانية من مشروع إعادة تأهيل الثروة الحيوانية في شمال حلب بدعم من صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا. 

وقال المدير العامة للزراعة والثروة الحيوانية والري الدكتور باسم الصالح: "أن المديرية قامت بوضع آلية تم بموجبها جلب اللقاحات للمشروع من الشركة المصنعة عن طريق المانح لمشروع إعادة تأهيل إنتاج قطاع الثروة الحيوانية في شمال حلب بالمرحلة الثانية".

وأوضح المدير العام: أنه تم السفر إلى ولاية أديمان مقر شركة فيتال لإنتاج وتصنيع الأدوية البيطرية الحيوانية وجرت معاينة وفحص اللقاحات في مقر برادات الشركة التي تمت صناعتها خصيصا للمشروع في 2022 وانتهاء الصلاحية في 2024 وهي من النوعية الممتازة، حيث تم العمل على تلك اللقاحات ومن ذات الشركة في المشروع السابق.

وأضاف: تم نقل اللقاحات ببرادات ذات شروط مثالية للنقل وإدخالها وإستلامها في معبر باب السلامة، وبنهاية المطاف إدخالها وتخزينها في برادات مركز المشروع التي تعمل على الطاقة الشمسية والتي لا تحتاج إلى كهرباء وضمن الشروط المثلى للتخزين السليم ومن ثم الإعلان عن حملة التحصين مباشرة.

 وكشف مسؤول التحصينات في المشروع الدكتور غسان الخالد عن أنواع اللقاحات البيطرية الوقائية التي ستستهدف الثروة الحيوانية (أبقار وعجول وأغنام) باللقاحات التالية: 1- الأنتروتوكسيميا للأغنام والابقار 2- الجلد الكتيل للأبقار 3- الحمى القلاعية للأغنام والأبقار 4- جدري الأغنام، وسيبلغ عدد الأغنام التي سيتم تحصينها 288 ألف رأس، والأبقار 6500 رأس من الأبقار بلقاح الأنتروتوكسيميا.

ولفت المدير العام لمؤسسة الأعلاف بأن مناطق تنفيذ المشروع تشمل كلا من : مارع – الباب – قباسين – بزاعة – الغندورة – جرابلس.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة