البحوث العلمية الزراعية في الحكومة تبدأ عملية التنقية من السنابل الغريبة في حقولها الإكثارية للقمح الطري والقاسي

بدأت البحوث العلمية الزراعية في الحكومة السورية المؤقتة بعمليات التنقية من السنابل الغريبة في حقولها الإكثارية للقمح الطري والقاسي وحقول الانتخاب الفردي والإجمالي للقمح الطري والقاسي.

 وتهدف هذه العملية للوصول إلى نقاوة صنفيه عالية جداً وستستمر عملية التنقية حتى الوصول إلى مرحلة النضج التام من أصناف التجارب المذكورة، تبعا للتغيرات "الموفولوجية" واللونية. 

وأوضح المهندس فادي عبيد المكلف بإدارة البحوث العلمية الزراعية: أن الباحثين قاموا بمتابعة حجم الإصابات بحشرة السونة بعد مكافحة الحشرة بالمبيدات اللازمة في أطراف الحقل بعد تجاوز العتبة الاقتصادية، وتبين تراجع أعداد الحشرة بشكل ملحوظ، ولم يتم تسجيل أي فقس أو حوريات في الأعمار الأولى لها.

ولفت المهندس فادي عبيد إلى أنه تم تسجيل انتشار حشرة أبو العيد كعدو مهم لحشرة المن وبالتالي أدى لتخفيض الإصابة بحشرة منّ القمح، وقام الباحثون بتسجيل القراءات المطلوبة في تجارب السلالات المبشرة كقراءات الصدا بأنواعه، وتعتبر الأصناف المحلية من الأصناف المتحملة بشكل كبير للإصابة بالأصداء.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة