بـيـان حول القصف الهمجي الذي تتعرض له المناطق المحررة

تواصل عصابات PYD/PKK الإرهابية تصعيدها عبر ارتكاب جرائمها المستمرة بحق شعبنا، حيث استهدفت صباح اليوم سيارة مدنية كانت تقلّ على متنها عائلة في منطقة جرابلس على الطريق العام، مما أدى إلى وقوع إصابات بين أفراد تلك العائلة بينهم طفل بحالة خطرة، ثم عادت تلك العصابات واستهدفت في حوالي الساعة الرابعة والنصف عصراً مدينة تل أبيض بالقصف الصاروخي مقابل المشفى الوطني والمجلس المحلي، مما أدى إلى استشهاد ثلاثة مدنيين وسقوط العديد من الجرحى كحصيلة أولية.

نتقدم في الحكومة السورية المؤقتة بخالص العزاء والمواساة لأسر الشهداء، سائلين المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يمن بالشفاء العاجل للجرحى.

وإذ ندين تلك الاعتداءات الإرهابية بحق المدنيين الأبرياء، فإننا نؤكد على أن القضاء على تلك العصابات الإرهابية واجتثاثها قد أصبح ضرورة ملحّة أكثر من أي وقت مضى كي يتحقق الأمن والاستقرار في المنطقة.

إن تشكيلات الجيش الوطني على أتم الاستعداد للقيام بما يفرضه عليها الواجب في حماية الشعب والدفاع عن المناطق المحررة، وهو ما يندرج ضمن إطار الحق في الدفاع الشرعي عن النفس الذ تنص عليه قواعد القانون الدولي، ونحذر عصابات PYD/PKK الإرهابية وكل من يسعى إلى تهديد أمن المنطقة واستقرارها وترويع المدنيين بأننا جاهزون للتصدي لأعمالهم العدوانية وتكبيد المجرمين الثمن الباهظ لما تقترفه أيديهم من جرائم بحق أهلنا، ونؤكد مجدداً على أنهم ومهما تمادوا في جرائمهم فإنهم لن ينالوا من عزيمة شعبنا وصموده أبداً.

الحكومة السورية المؤقتة 

للاطلاع على البيان أضغط هنا 

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

أخبار متعلقة