بيان حول إدخال المساعدات الإنسانية

2022-07-10

تستمر روسيا المتحالفة مع نظام الأسد في عدوانها على الشعب السوري، فبعد سلسلة طويلة من المجازر الوحشية التي ارتكبتها بحق الأبرياء في كافة أرجاء البلاد نتيجة القصف بشتى صنوف الأسلحة، تعمد هذه المرة إلى تجويع الشعب السوري عبر حرمانه من حقه في المساعدات الإنسانية والذي هو بأمس الحاجة إليها نتيجة الأوضاع المتردية في البلاد.

تقوم روسيا اليوم بمساومة المجتمع الدولي لتحقيق مكاسب خاصة على حساب الشعب السوري، ولذلك يجب على المجتمع الدولي عدم السماح لروسيا بالتلاعب في الملف الإنساني وجعله فوق المساومات، وخاصة بعد أن باتت المخططات الروسية مكشوفة للقاصي والداني بأنها ترغب في إغلاق آخر المعابر الحدودية ومنع إدخال المساعدات عبر معبر باب الهوى إلى مناطق الشمال السوري، واقتصار دخولها إلى مناطق سيطرة النظام بحجة إدخالها عبر خطوط التماس، وكل ذلك بغية الاستيلاء على تلك المساعدات وسرقتها بعد أن فشلت كافة مساعيهم في استجداء الحصول على الدعم وأموال إعادة الإعمار.

إن مناطق الشمال السوري تضم ملايين السكان غالبيتهم يقيمون في الخيام ممن هجرتهم روسيا ونظام الأسد المجرم، حيث يعيشون أوضاعاً إنسانية مأساوية من نساء وأطفال دون معيل وهم بأمس الحاجة إلى تلك المساعدات، ولذلك فإن حرمانهم منها سيؤدي إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية سوءاً أكثر مما هي عليه الآن.

إن الشعب السوري بغنى عن تلك المساعدات فيما لو قام المجتمع الدولي بواجباته في إيجاد حل سياسي للمأساة السورية وفقاً للمقررات الدولية والتي تؤكد على تحقيق الانتقال السياسي ورحيل النظام وكافة قوى الإجرام، ولكن التقاعس المستمر منذ العام 2011 قد أوصل الأمور إلى ما وصلت إليه.

يجب على الأمم المتحدة بكافة أجهزتها وخاصة الجمعية العامة ومجلس الأمن أن يكونوا جميعاً على قدر المسؤولية تجاه الشعب السوري، وعدم السماح لروسيا في التمادي وتدمير ما تبقى من القيم الإنسانية، وإيجاد طريقة أخرى لإدخال المساعدات الإنسانية، وإيجاد حل للملف السوري كفيل بإنهاء معاناة الشعب السوري على كافة الأصعدة ووضع حد لكل تلك الممارسات.

Statement on the Entry of Humanitarian Aid

Russia, allied with the Assad regime, continues its aggression against the Syrian people. After a long series of brutal massacres, it has committed against innocent people all over the country; by using all kinds of weapons. This time, it is deliberately trying to starve the Syrian people by depriving them of their right to humanitarian aid -which is in dire need- due to the deteriorating life conditions in the country. 

Russia today is bargaining with the international community to achieve special gains at the expense of the Syrian people. Therefore, the international community must not allow Russia to manipulate the humanitarian file and make it above bargaining. Especially after Russian plans have become exposed to everybody that it wants to close the last border crossings and prevent the entry of aid through Bab al-Hawa crossing to northern Syria. Russia wants to restrict its entry to regime-controlled areas under the pretext of entering it through the lines of contact; in order to seize and steal this aid after all their efforts to beg for support and reconstruction funds failed.

Millions of Syrians are living in tents in the northern Syria areas, most of them live in tents; they were displaced by Russia and the criminal Assad regime. They are experiencing tragic humanitarian conditions. There are women and children without breadwinners, and they are in dire need of such assistance. Therefore, depriving them of it will make the humanitarian situation even worse than it is now.

The Syrian people will not be in need of such assistance if the international community fulfills its duties in finding a political solution to the Syrian tragedy in accordance with international resolutions, which emphasize the achievement of political transition and the departure of the regime and all criminal forces. However, the continued inaction since 2011 has brought the situation to what they have reached.

The United Nations with all its organizations -especially the General Assembly and the Security Council- must all be up to the responsibility towards the Syrian people, and not allow Russia to persist and destroy what remains of human values. In addition, find another way to enter humanitarian aid, and find a solution to the Syrian file that will end the suffering of the Syrian people on all levels and put an end to all such practices.

The Syrian Interim Government

الحكومة السورية المؤقتة 

للاطلاع على ابيان باللغة الانكليزية أضغط هنا 

للاطلاع على البيان بالغة العربية أضغط هنا 

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

أخبار متعلقة