بيان في ذكرى عيد الديمقراطية والوحدة الوطنية في تركيا

2022-07-15

قبل ست سنوات من الآن تعرض الشعب التركي الشقيق لاعتداء غادر من قبل عصابات ظلامية استهدفت النيل من إرادته الوطنية ونشر الفوضى في البلاد من خلال الانقلاب على السلطة الشرعية الديمقراطية وجر البلاد إلى المجهول، إلا أن مخططاتها فشلت واصطدمت بإرادة الشعب التركي الصلبة.  

وبهذه المناسبة العزيزة نهنئ الجمهورية التركية الشقيقة، حكومةً وشعباً، على الانتصار المبجل الذي تحقق في تلك الليلة، ونشاركهم الفرحة بدحر قوى الاستبداد والطغيان في الخامس عشر من تموز 2016، حيث توحد الشعب التركي بكل أطيافه تحت راية الوطن دفاعاً عن استقلال بلاده وإرادته الحرة التي اختارت سلطة شرعية أحدثت تحولاً جذرياً في البلاد، ونقلته إلى عصر التقدم والازدهار ليأخذ مكانه في طليعة أمم العالم المتحضر.

ونؤكد في هذه المناسبة على أن الموقف البطولي المشرف للشعب التركي قد زادنا نحن السوريون إصراراً وتصميماً على مواصلة النضال ومتابعة ثورتنا حتى إسقاط النظام المجرم الذي انقلب على السلطة الشرعية في البلاد واغتصبها على مدار أكثر من خمسة عقود، ومارس كل أشكال الإجرام والاستبداد لأننا مؤمنون بأن إرادة الشعوب لا بد لها أن تنتصر.

وبهذه المناسبة نجدد التأكيد على مواصلة وقوفنا إلى جانب الأخوة الأتراك في نفس الخندق، ومواصلة النضال ضد العدو المشترك المتمثل بالتنظيمات الإرهابية التي تتربص بالشعبين السوري والتركي.

نسأل الله العلي القدير أن يرحم شهداءنا والشهداء الأتراك الذين ارتقوا في ليلة 15 تموز 2016، وأن يعم الأمن والاستقرار في تركيا، ونعاهده سبحانه وتعالى على مواصلة ثورة الحرية والكرامة حتى يبزغ فجر النصر والحرية على بلدنا الحبيب سورية في أقرب وقت إن شاء الله.

الحكومة السورية المؤقتة 

للاطلاع على البيان أضغط هنا 

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

 

أخبار متعلقة