50 شهيداً و134 مصاباً ضحايا النظام المجرم وميليشيا قسد خلال النصف الأول من عام 2022

2022-07-15

من الأرشيف

أصدرت مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الانسان في الحكومة السورية المؤقتة تقريرها النصف سنوي من عام 2022 ويتضمن التقرير أبرز انتهاكات النظام المجرم وميليشيا قسد في الشمال السوري خلال النصف الأول من عام 2022.  

ويستعرض التقرير حصيلة الضحايا التي تم توثيقها من قبل مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان من (شهداء وجرحى) في الشمال المحرر خلال النصف الأول من عام 2022 حيث بلغت 50 شهيداً (28 رجل 5 نساء 17 طفل). 134 مصاباً (72 رجل 15 امرأة 47 طفل)

ووثق التقرير انتهاكات النظام السوري وحلفائه مسؤولين عن مقتل: 21 مدنياً (9 رجل 3 نساء و9 أطفال)، وإصابة 25 مدنياً (14 رجل و3 نساء و8 أطفال)، وكانت مليشيات قسد مسؤولة عن مقتل :29 مدنياً (19 رجل و2 نساء و8 طفل)، وإصابة 109 مدنيين (58 رجل و12 امرأة و39 طفل).

ويتضمن التقرير أيضاً حصيلة للوسائط النارية المستخدمة في عمليات الإجرام المرصودة من قبل مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان في الحكومة السورية المؤقتة والتي بلغت 504 عملية استهداف ناري رئيسية. كان النظام السوري مسؤولاً عن 442 عملية استهداف، وكانت مليشيا قسد مسؤولة عن 62 عملية استهداف.

كما يتضمن التقرير كشفاً بالمجازر المرتكبة بحق المواطنين السوريين حيث بلغ عدد المجازر التي تم توثيقها 3 مجازر، كان النظام السوري مسؤولاً عن 1 مجزرة واحدة، وكانت مليشيا قسد مسؤولة عن 2 مجازر.

كما وثق التقرير هجمات على كل من الأعيان والطواقم المحمية بلغت 3 استهدافات مباشرة، كان النظام السوري مسؤولاً عن 1 استهداف للأعيان والأطقم المحمية، وكانت مليشيات قسد مسؤولة عن 2 استهداف للأعيان والأطقم المحمية.

وتستمر جرائم الاختفاء القسري والتعذيب الممنهج بحق آلاف السوريين في معتقلات وزنازين النظام السوري وعمليات التجنيد القسري وتجنيد الأطفال من مليشيات قسد وتستمر معها معاناة السوريين المهجرين قسراً في المخيمات ومراكز الإيواء المؤقت نتيجة لظروف الحياة القاسية والبطالة وانعدام الأمن الغذائي ومستلزمات الحياة الأساسية.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة