بيان حول استهداف مليشيات قسد الإرهابية للمدنيين في منطقة عفرين

2022-07-24

بتاريخ اليوم الأحد ٢٤/٧/٢٠٢٢ وفي حوالي الساعة العاشرة والنصف صباحاً تعرض مخيم كويت الرحمة على أطراف مدينة عفرين والواقع على جبل ترندا لقصف صاروخي مصدره مليشيات قسد الإرهابية بأكثر من ثلاث صواريخ استهدف منازل المهجرين المدنيين في قرية كويت الرحمة، نجم عن الاستهداف كحصيلة أولية استشهاد شخص وإصابة ثلاث أشخاص ومازال هناك أشخاص عالقين تحت الأنقاض تقوم فرق الدفاع المدني على استخراجهم والبحث عن عالقين، وفي الوقت ذاته تقوم مليشيات قسد الإرهابية المتحالفة مع المليشيات الإيرانية ومليشيات الأسد باستهداف كفر جنة بريف عفرين برشقات صاروخية مستمرة.

تؤكد هذه الجرائم والانتهاكات على أن تحالف مليشيات الإرهاب ماض في سياساته الإجرامية انطلاقاً من المناطق المحتلة في ريف حلب الشمالي، وعليه تقوم قواتنا في الجيش الوطني بالرد المكثف على مصادر النيران وستدفع هذه المليشيات ثمن دماء وأشلاء السوريين.

وإننا إذ نتقدم بأحر التعازي لذوي الشهداء والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى ندعو أبناء شعبنا السوري إلى الوقوف صفاً واحداً أمام التحديات التي تواجهها المناطق المحررة، ونؤكد على أن أبناءكم في الجيش الوطني على أتم الجاهزية لمواجهة هذا العدوان والدفاع عن مناطقنا المحررة.

Statement About Targeting Civilians by SDF Terrorist Militias in Afrin Region

On July 24,2022, approximately at 10:30, Kuwait Al-Rahma camp on the outskirts of Afrin city, located on Mount Trenda, was targeted by more than three rockets from the SDF terrorist militia; targeting the homes of displaced civilians in the Kuwait Al-Rahma village. As a primary outcome, the targeting resulted in the death of one person and the injury of three people, and there are still people trapped under the rubble, who are being exhumed and searched for by the civil defense teams.  At the same time, the terrorist militia of SDF, allied with the Iranian and Assad militias, are targeting Kafr Janna in the Afrin countryside with continuous missile attacks. 

These crimes and violations confirm that the terrorist militia coalition is proceeding with its criminal policies; starting from the occupied areas in the northern countryside of Aleppo.  Accordingly, our forces in the National Army respond intensively to the sources of fire, and these militias will pay the price for the blood and human parts of the Syrians.

We extend our deepest condolences to the families of the martyrs and wish a speedy recovery to the wounded. We call on our Syrian people to stand united in the face of the challenges facing the liberated areas; and we affirm that your sons in the National Army are fully prepared to confront this aggression and defend our liberated areas.

The Syrian Interim Government

الحكومة السورية المؤقتة 

للاطلاع على البيان باللغة العربية أضغط هنا 

للاطلاع على البيان باللغة الانكليزية أضغط هنا

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

أخبار متعلقة