خلال عام كامل.. تقرير خاص يستعرض أبرز انتهاكات "قسد" في المناطق المحررة

عفرين_ مصدر الصورة الأناضول

الحكومة السورية المؤقتة_ مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان
 
أصدرت مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان في الحكومة السورية المؤقتة تقريراً خاصاً، أمس الاثنين 15 حزيران / يونيو 2020، يستعرض أبرز انتهاكات ميليشيات "قسد" في الشمال السوري، في الفترة الممتدة ما بين 1 حزيران 2019 حتى 1 حزيران 2020.
 
ويتضمن التقرير النوعي تفصيلاً للانتهاكات المرتكبة من قبل ميليشيات "قسد" في المناطق المحررة، والتي تمكنت المديرية من توثيقها بناءً على الأدلة والتحقيقات التي أجرتها عدة جهات مختصة.
 
وذكر التقرير أن حصيلة الضحايا المدنيين على يد ميليشيات قسد في الشمال السوري، خلال الفترة التي يشملها التقرير "سنة ميلادية"، بلغت 184 شهيداً، كان من بينهم 6 نساء و25 طفلاً، فيما وثقت المديرية 515 إصابة بجروح متفاوتة بعضها تسبب بعاهة دائمة.
 
 
كما احصى التقرير ارتكاب "قسد" لـ120 عملية استهداف متنوعة للمدن والبلدات والقرى المحررة، بمختلف أنواع الوسائط النارية، أبرزها العبوات الناسفة والدراجات والسيارة المفخخة.
 
إلى جانب ذلك رصدت المديرية ارتكاب ميليشيا "قسد" لـ9 مجازر "وحشية"، خلّفت ضحايا مدنيين وإصابات متعددة، إضافةً إلى أضرار هائلة في الممتلكات العامة والخاصة.
 
وأشار التقرير إلى استمرار معاناة المهجرين قسراً بفعل سيطرة "قسد" على بعض المناطق السورية، إذ يعاني المهجرين من انعدام مستلزمات الحياة الأساسية في المخيمات ومراكز الإيواء التي هُجّروا إليها.
 
وأوضح التقرير كيفية نشوء ميليشيات "قسد" برعاية مشبوهة وعلاقات ودية مع نظام الأسد، وسيطرتها على أجزاء من سوريا، وفق تفاهمات وتسهيلات من قبل النظام السوري، مشيراً إلى التحولات الهامة في تطور هذه الميليشيات وعلاقاتها المشبوهة منذ بدء الثورة السورية عام 2011.
 
وأكد التقرير أن هذه الانتهاكات التي ارتكبتها ميليشيات "قسد" في المناطق المحررة تمثل جزءاً بسيطاً من انتهاكاتها، إذ لا يتطرق التقرير إلى الانتهاكات المرتكبة في مناطق سيطرة "قسد".
 
وجددت المديرية تأكيدها في ختام تقريرها الخاص، أن ما قامت به ميليشيات "قسد" من انتهاكات تمثل جريمة كبرى ضد الإنسانية يضاف إلى سجلها الدموي، والتي تؤكد مجدداً استحالة التعامل مع هذا الكم الهائل من الحقد والإجرام، الذي طال السوريين بكافة مكوناتهم.
 
 
الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة

أخبار متعلقة