تقرير: استمرار انتهاكات النظام وقسد في الشمال السوري المحرر

صورة من الانترنت

تستمر الجرائم المرتكبة بحق أبناء الشعب السوري منذ انطلاقة ثورة الحرية والكرامة, ونستمر في توثيق هذه الانتهاكات للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان والتي ترتكبها مليشيات النظام وحلفائه من جهة, ومليشيات قسد من جهة أخرى, وذلك إيماناً بحتمية تحقيق العدالة ومحاسبة المجرمين وجبر ضرر الضحايا, وحفظاً للذاكرة الجمعية وحماية للتاريخ من التزوير ومناصرة لحقوق الإنسان.

يتضمن هذا التقرير الدوري الصادر عن مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان مجموع الانتهاكات التي تم توثيقها وفق المنهجية المعتمدة لدى المديرية, وفيما يلي ملخص هذه الانتهاكات بحق المدنيين الأبرياء العزل :

بلغت حصيلة الضحايا المدنيين الموثقة من قبلنا خلال الشهر الحالي في الشمال السوري المحرر  37 شهيداً بينهم  ثمانية  أطفال وامرأتين, كما بلغ عدد المصابين  140  بينهم نساء وأطفال, جراحهم متفاوتة بعضها خطير للغاية.

كان النظام وحلفائه مسؤولين عن مقتل: 13  مدنياً بينهم طفلان وامرأة واحدة, وإصابة 39   مدنياً بجراح متفاوته بينهم نساء وأطفال.

كانت مليشيات قسد مسؤولة عن مقتل : 24  مدنياً بينهم ستة أطفال وامرأة واحدة, و إصابة 101  مدني بجراح متفاوته بينهم نساء وأطفال.

كما قمنا في مديرية التوثيق في الحكومة السورية المؤقتة  برصد استهداف المدن والبلدات والقرى السورية المحررة  من قبل النظام عبر   167 عملية استهداف رئيسية بشتى أنواع الوسائط النارية. 

كما بلغت حصيلة  استهداف مليشيات قسد للمناطق المحررة, تسعة عمليات جلها عبر العبوات الناسفة.

قمنا بتوثيق ارتكاب مجزرتين بحق المدنيين في الشمال السوري, حيث كان  النظام مسؤولاً عن مجزرة مدينة أريحا بريف ادلب, ومليشيات قسد عن الأخرى في مدينة الباب بريف حلب.

تم توثيق هجمة واحدة عبر استخدام الأسلحة غير المشروعة المحرمة دوليا  (عنقودي ), في الشهر الحالي من قبل قوات النظام.

تم  توثيق  ثلاث هجمات مباشرة على الأعيان المحمية في الشهر الحالي من قبل قوات النظام.

كما تستمر الانتهاكات والجرائم المرتكبة يومياً عبر عمليات واسعة وشاملة من النهب والحرق والإتلاف للممتلكات في المدن والبلدات التي تم اجتياحها.

وتستمر جرائم الاختفاء القسري والتعذيب الممنهج بحق آلاف السوريين في معتقلات وزنازين النظام السوري وعمليات التجنيد القسري وتجنيد الأطفال والتغيير الديمغرافي والتعذيب الممنهج وقمع الحراك الشعبي من مليشيات قسد في مناطق سيطرتها.

الدائرة الإعلامية في الحكومة السورية المؤقتة 

 

أخبار متعلقة